منتدى عشاق سوريا الأسد
اهلا وسهلأ زائرنا الكريم يشرفنا تسجلك بل منتدى

منتدى عشاق سوريا الأسد

منتدى عشاق سوريا الأسد منتدى سوري بامتياذ ملتقى شباب صبايا سوريا الأسد لدعم السيد رئيس بشار الأسد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

الشات الاول علا سوريا شات تيرا لدخول شات اكتب في متصفح جوجل شات تيرا او عبر رابط تاليhttp://krmalk.com


شاطر | 
 

 الحسينيات }} ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبن سوريا الأسد

المدير العام


المدير العام
avatar

الدولة : سورية
عدد المساهمات : 143
نقاط : 738
تاريخ التسجيل : 02/05/2013
العمر : 25

مُساهمةموضوع: الحسينيات }} ..   الجمعة أغسطس 09, 2013 2:18 am

الحسينيات



الحسينية هي مسجد خاص يرتاده المؤمنون
من شيعة آل البيت
وعادي اذا ارتادوه السنة المؤمنين بنهج ال البيت
وسنة محمد
لأن بالنهاية اسمو مسجد
كما في عند اهل السنة حلقات دينية
و فقه ومشاكل اجتماعية
وخطب و موعظات
في بالحسينية نفس هالأمور
وبيذكرالمعمم قصص وعبر وحوادث من ثورة الحسين و ذكر قصص وروايات وعبرعن اصحاب الحسين
و بالحسينية بيختتمو المجلس
باستذكار مصاب كربلاء مصاب الحسين عليه السلام
و اسم حسينية اطلق تخليدا للحسين
و تيمنا باسمه و كي يبقى مصاب كربلاء
ومصاب الحسين وصحبه خالدا لا ينسى

أننا لما ننظر إلى الاهتمام حول الإمام الحسين
نتبصر دوره ويظهر لنا جليا
فالحسين والاهتمام الذي حصل عليه وفق المرويات والأخبار أثبت له خصوصية ومنزلة
لا تكاد تضاهيها منزلة
وهو الذي قال بشأنه رسول الله: الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ، وفي خبر آخر الحسن والحسين ريحانتاي من الدنيا ، وكذلك قوله(ص) :الحسين سبط من الأسباط ، وهو مصباح الهدى وسفينة النجاة . والإمام الصادق(ع) لما يسأل: أليس كلكم سفن النجاة؟ يجيب(ع) : بلى ولكن سفينة الحسين
أوسع وفي لجج البحار

والدور الذي اضطلع به الإمام الحسين يفرد له خصوصية أخرى
حيث أنه قام بإحياء دين جده
والسبب أن الأمويين حاولوا طمس معالم الدين ، ضمن مخطط متكامل أريد به القضاء على الدين ، فالحسين بنهضته وما تضمنته من تعابير صادقة تكشف وتسفر عن منهجه عليه السلام ، وقد تمثل بقوله في صدد بيان الهدف وراء النهضة المباركة حيث قال : أني لم أخرج أشرا ولا بطرا ولا ظالما ولا مفسدا وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي رسول الله. أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر
والرسول (ص) بقوله: حسين مني وأنا من حسين ، قد أوضح بما لا يدع مجالا للشك قدر وعظم منزلته عليه السلام ، والمراد وراء هذه الكلمة أن الحسين اشتقاق عن الرسول جسدا وروحا ، والحسين بدوره قد جسد منهج رسول الله وأعاد إحياء دينه وتعاليمه ، فقد كانت ثورته بحق ثورة دينية ،عقائدية ،حضارية ،علمية


فالثورة الحسينية تركت زخما كبيراً على الصعيد التربوي والإعلامي ونحن بحاجة إلى تعبير سليم عن ثقافة الثورة الحسينية من خلال تسليط الضوء على المفاصل السامية التي جسدها سيدنا الإمام الحسين عليه السلام وأخته العقيلة زينب عليها السلام وإخوته وأبناءه وأصحابه سلام الله عليهم أجمعين فالمواقف النبيلة واللفتان الإنسانية التي عكست حالة نادرة من الأخلاق والإنسانية والسمو أذهلت البشرية مع إنها ليست مصورة إلا من خلال مقاطع تاريخية ربما لا تصل إلى حالة من التوصيف الحقيقي لما حصل في تلك المواجهة الإيمانية من قبل الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه مع الجيش الأموي البربري ولكن صدق المواقف جعل لها حرارة كما قال عنها رسول الله صلى الله عليه واله وسلم في قلوب المؤمنين حرارة لن تبرد أبداً، وهنا يأتي الدور على المختصين من إعلاميين وخطباء وكتاب لكي يظهروا هذه المآثر المباركة لكي تكون أسوة وقدوة للاقتداء والتأسي من صبر وإيثار وإيمان وحب وتحمل للمسئولية وإخلاص لله عز وجل بكل معنى الكلمة وعليهم أن يستخرجوا هذه المآثر والمناقبيات ويتفننوا في طريقة عرضها لكي تكون أقوى تأثيراً في النفس وأسرع وصولاً إلى الذهن والفكر
وكلما انطلقت الحسينيات والتصقت بفكر الثورة الحسينية كان ذلك أقوى تأثيراً في إمكانية القيام بدورها على الوجه الصحيح والحقيقي المعبر عن معالم الثورة، والإمام الحسين عليه السلام هو رمز وحدة الأمة وسيد شباب أهل الجنة وحامل راية التوحيد والإيمان في قبال الحكم اليزيدي الأموي الذي كان يمثل الطغيان والفساد والجهل ولذلك فان مجرد إحياء ذكراه يعني الدعوة لوحدة الصف والتلاقي والتعاون والعمل المشترك
الثورة الحسينية استطاعت أن تنطلق من عمق التاريخ قبل أكثر من 14 قرناً من الزمان ومع أنها مرت بتحديات كبيرة حيث عمل الظلمة على طمس معالمها ولكن الثورة الحسينية تمكنت من اختراق حاجز الزمان وتجاوزت مساحات الجغرافيا إلى أن وصلت إلى درجة أصبح فيها كل يوم عاشوراء وكل أرض كربلاء وأصبحت معلماً لا يمكن أن يتجاهله إلا معاند هذه الثورة التي جسد فيها الإمام الحسين عليه السلام رسالات الأنبياء عليهم السلام فهو وارثهم كما نقرأ في الزيارة "السلام عليك يا وارث آدم صفوة الله السلام عليك يا وارث نوح نبي الله السلام عليك يا وارث إبراهيم خليل الله السلام عليك يا وارث موسى كليم الله السلام عليك يا وارث عيسى روح الله السلام عليك يا وارث محمد صلى الله عليه واله حبيب الله

إن إحياء الشعائر الحسينية
وتقوية المجالس الحسينية
تمثل الطريق الناجح لبناء
الاستقرار الأخلاقي والنفسي للشخصية الإنسانية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://loversyriaalasad.yoo7.com
 
الحسينيات }} ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشاق سوريا الأسد :: المنتدى العام :: النادي الاسلامي-
انتقل الى: